بنك التنمية يدعم المنشآت الصغيرة

ارشيفية
ارشيفية / جانب من مشاركة البنك في أحد معارض الامتياز التجاري
الإثنين
23.03.2020
بنك التنمية الاجتماعية يدعم أصحاب المنشآت الناشئة والصغيرة في القطاعات الواعدة في مواجهة كورونا
 

الرياض- الفرنشايز (واس)

في إطار الخطوات المتخذة للتخفيف من الآثار المالية والاقتصادية المتوقعة خلال مواجهة فيروس كورونا (19-COVID) على كل من الأفراد والمنشآت الناشئة والصغيرة في السعودية، اعتمد بنك التنمية الاجتماعية، وبمساندة من صندوق التنمية الوطني، برنامج دعم لأصحاب المنشآت الناشئة والصغيرة في القطاعات الواعدة وذات الأولوية، بالإضافة إلى الأسر من ذوي الدخل المحدود بمخصصات تمويلية تصل إلى "12 مليار ريال".

ويشمل برنامج الدعم 5 مسارات نوعية من شأنها الإسهام في تخفيف الأعباء المالية والاقتصادية الناتجة عن الأزمة الحالية لأصحاب المنشآت الناشئة والصغيرة والأسر من ذوي الدخل المحدود تمكنهم من مواجهة هذا الوقت العصيب واستمرارية ممارستهم لأنشطتهم التجارية المتأثرة من هذه الأزمة، حيث تمت زيادة دعم محفظة التمويل للأسر من ذوي الدخل المحدود بقيمة "4 مليارات ريال" يتم من خلالها تمويل 100 ألف أسرة خلال عام 2020.

كما تمت زيادة مخصص محفظة دعم المنشآت متناهية الصغر والصغيرة بقيمة "ملياري ريال" يتم من خلالها تمكين 6 آلاف رائد أعمال من الدعم المالي للبدء في مشاريعهم التنموية.

شمل ذلك أيضا التركيز على الأنشطة الطبية الجديدة والقائمة لزيادة طاقتهم التشغيلية وتسريع وتيرة أعمالهم ونطاق خدماتهم بتخصيص محفظة جديدة بقيمة "ملياري ريال" تقدم الدعم المالي لـ 1,000 منشأة صحية صغيرة ومتوسطة.

كما تم دعم مخصص المحافظ التمويلية عبر الوسطاء بقيمة إضافية تبلغ "ملياري ريال" ليتم من خلالها تقديم التمويل لـ 50 ألف منشأة صغيرة لدعم المحتوى المحلي في مناطق المملكة كافة.وتم تمديد فترة السماح لجميع المشاريع التي تم تمويلها خلال عامي 2019 و2020 لمدة 6 أشهر إضافية، لتبلغ القيمة الاجمالية للأقساط المؤجلة "ملياري ريال".

جدير بالذكر ان بنك التنمية الاجتماعية أطلق برنامج الامتياز التجاري   بهدف دعم الاقتصاد السعودي، وخدمة المؤهلين من خلال عرض عدد من فرص الاستثمار التي تتمتع بنسب ربحية عالية ونسب مخاطرة منخفضة وإتاحتها لهم وذلك باستقطاب المشاريع التي ثبت نجاحها وعقد اتفاقيات منح حق الامتياز للراغبين في الاستفادة من خدمات البنك وخاصة من الشرائح المستهدفة من دعم البنك.


عصام عبدالحميد
محرر صحفي