الحكير تتوسع عبر الامتياز التجاري

السبت
17.11.2018
"الحكير للترفيه" تتوسع بعلامتها التجارية "سباركيز" عبر الامتياز التجاري
 
الرياض - مينا هيرالد:

تتطلع شركة "الحكير للترفيه"، إحدى أبرز مؤسسات الترفيه العائلي في المنطقة، إلى توسيع الحضور العالمي لعلامتها التجارية "سباركيز" من خلال تقديم نموذج الامتياز التجاري في معرض "الرابطة الدولية لمدن الملاهي وأماكن الجذب السياحي" (إيابا) في أورلاندو في ولاية فلوريدا. ومن خلال 91 مركزاً ترفيهيّاً نشطاً يندرج تحت العلامة التجارية الرئيسية للترفيه في المجموعة- "سباركيز"، تسعى الشركة حالياً وبقوة إلى الشروع بتنفيذ استراتيجيتها العالمية للتوسع.

وبهذه المناسبة، قال مشعل الحكير، نائب الرئيس التنفيذي ومدير عام قطاع الترفيه في "مجموعة الحكير": "نسعى إلى توسيع الحضور العالمي لعلامتنا التجارية المعروفة ’سباركيز‘ من خلال نموذج الامتياز التجاري انطلاقاً من سهولة تطبيقه في أي سوق بالاعتماد على خبرتنا. ويسرنا أن نشارك في ’معرض الرابطة الدولية لمدن الملاهي وأماكن الجذب السياحي‘ الذي يعتبر من أكبر المعارض المعنية بقطاعي المدن الترفيهية والملاهي. كما نسعى من خلال مشاركتنا إلى عرض خبراتنا، والاستفادة من خبرات المشاركين الآخرين في هذا الحدث، وذلك بما يدعم سعينا إلى توفير ألعاب غامرة ترقى لتطلعات الجيل الجديد".

وأضاف الحكير: "يتيح لنا نموذج الامتياز التجاري إيصال مفاهيمنا إلى السوق بطريقة أسرع. وتستهلك أجيال اليوم المحتوى الترفيهي بشكلٍ غير مسبوق. وإننا نحرص على التأهب جيداً لمواكبة تطلعات هذا الجيل، وتوفير أفضل المفاهيم الترفيهية لعملائنا".

واختتم الحكير: "سنعمل على جلب أفضل المفاهيم الترفيهية لتلبية احتياجات المستهلكين في هذه الأسواق. وتعتبر ألعاب الواقع الافتراضي الحالية نسخة مكررة عن ألعاب الفيديو التقليدية الأكثر شعبيةً، ولا سيما الألعاب التي تحاكي ألعاب الرماية، والسباقات، وألعاب التشويق بتقنية الواقع الافتراضي. لذا، فإننا نعمل على ابتكار ألعاب أكثر تنوعاً تلبي احتياجات شريحة أوسع من الجمهور صغاراً وكباراً".

وتشارك الشركات من مختلف أنحاء العالم في معرض "الرابطة الدولية لمدن الملاهي وأماكن الجذب السياحي" لعام 2018 المقام في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا حتى يوم 16 من الشهر الجاري، من أجل عرض أحدث المنتجات والخدمات والتقنيات في قطاع أماكن الجذب السياحي عالمياً. 


الأكثر شيوعاً في المنتدى