100طالب كويتي يتدربون في محلات الشايع

أرشيفية
أرشيفية / جانب من التدريب العملي للطلاب المشاركين في البرنامج الصيفي
الثلاثاء
06.08.2019
عمل المتدربون مع عدد من العلامات التجارية المعروفة مثل ستاربكس، واتش آند ام، ومذركير
 

الكويت- الفرنشايز (بيان صحفي)

  احتفل أكثر من 100 من الطلبة الكويتيين بتخرجهم من برنامج التدريب الصيفي لدى مجموعة الشايع بعد أن قضوا أربعة أسابيع بالعمل لدى عدد من محلات العلامات التجارية التي تديرها الشركة، بالتعاون مع برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة للسنة الثانية عشرة على التوالي.

ويهدف برنامج التدريب الصيفي إلى تعريف شباب وشابات الكويت بقطاع التجزئة من خلال العمل في المحلات التجارية التي تديرها الشركة جنباً إلى جنب مع الموظفين وتدريبهم على المهارات الأساسية للعمل في هذا القطاع الحيوي.

التدرب على علامات عالمية

وقد عمل المتدربون خلال هذه الفترة مع عدد من العلامات التجارية المشاركة في البرنامج مثل ستاربكس، واتش آند ام، ومذركير، وأمريكان إيجل، وباث&بودي وركس، وماك، وبوتري بارن، وكيدزانيا. وتعرفوا على كيفية إدارة المحلات وتشغيلها واكتسبوا العديد من المهارات والخبرات في المبيعات والعروض وخدمة الزبائن وعرض المنتجات وإدارة المخزون.

وفي هذا الإطار، ثمن أحمد الموسى، مدير الهيئة العامة للقوى العاملة، الدور الرائد الذي تلعبه مجموعة الشايع وقال: "نحن فخورون جداً بالدعم الذي نقدمه لتطوير الشباب الكويتي، فمن الضروري أن يكتسب الطلبة والخريجون مهارات عملية تصقل ما تعلموه بشكل نظري في المدارس والجامعات. إنه لأمر يدعو للسرور أن نرى الأثر الواضح لتعاوننا مع مجموعة الشايع على الطلبة المشاركين فيه والتغيير الملموس في شخصياتهم وسلوكهم وقدراتهم."

بدوره، قال بول وليامز، مدير إدارة التدريب والتطوير في مجموعة الشايع، "لقد شهدنا خلال السنوات الماضية زيادة ملحوظة في عدد الطلبة المنتسبين إلى البرنامج، ما يعكس الاهتمام النامي في رغبة الطلاب في التعرف على طبيعة العمل في قطاع تجارة التجزئة. وبدورنا نحن ملتزمون بتطوير الشباب الكويتي لأننا نرى فيهم قادة المستقبل، ونحرص على تزويدهم بالمهارات الأساسية في إدارة محلات التجزئة وتعريفهم بأهمية هذا القطاع واستعراض الفرص الوظيفية المتوفرة فيه."

 الشايع: 90علامة تجارية

 تمنح مجموعة الشايع، الشركة الرائدة في إدارة اتفاقيات الامتياز التجاري وتشغيل العلامات التجارية العالمية التي تشمل أكثر من 90 علامة تجارية، تجربة فريدة للتسوق في مختلف قطاعات تجارة التجزئة، والاستمتاع بتجربة ضيافة متميزة لدى مطاعمها ومقاهيها، بالإضافة إلى قطاع الضيافة والفنادق وخيارات الترفيه العائلي وفق أعلى مستويات الخدمة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا وروسيا وتركيا وأوروبا وغيرها.

تضم مجموعة العلامات التجارية العالمية التي تديرها مجموعة الشايع العلامات الأكثر شعبية مثل ستاربكس، واتش آند ام، ومذركير، ودبنهامز، وأمريكان إيجل آوتفترز، وبي. إف. تشانغز، وذي تشيزكيك فاكتوري، وذي بودي شوب، وماك، وفيكتوريا سيكريت، وبووتس، وبوتري بارن، وكيدزانيا، وقريباً هامبتون من سلسلة فنادق هيلتون.

منذ البدايات في تجارة التجزئة في عام 1983 حيث افتتحت أول محل لها، مازالت مجموعة الشايع تعمل على توسيع وتنويع أطر نشاطها التجاري لتقدم لزبائنها خيارات لا مثيل لها من العلامات التجارية العالمية في مختلف القطاعات التي تضم الأزياء والأحذية، والصحة والجمال، والأغذية والمطاعم، والبصريات، والصيدلة، والأثاث والمفروشات المنزلية، والترفيه العائلي، والضيافة والفنادق. وينتمي موظفوها الذين يبلغ عددهم أكثر من 60000 موظف لثقافات وخلفيات اجتماعية متنوعة ويتمتعون بمهارات عالية ليدعموا أكثر من 4000 محل ومقهى ومطعم ووجهة ترفيهية، بالإضافة إلى دعم التجارة الالكترونية الآخذة في النمو وتقديم خدمة مميزة للزبائن.

مجموعة الشايع هي شركة عائلية تمارس نشاطها التجاري في عدد كبير من الأسواق المحلية والعالمية، ولديها سجل ثابت من النمو والابتكارات. بالإضافة إلى كونها وكيلاً لأبرز العلامات التجارية العالمية. ولمجموعة الشايع أنشطة تجارية أخرى في مجالات متعددة كالاستثمار العقاري، والتبادل التجاري، والمشاريع المشتركة، وتطوير المجمعات التجارية


عصام عبدالحميد
محرر صحفي

الأكثر شيوعاً في المنتدى