دورة تدريبية في لبنان عن عقود الفرنشايز

بيروت
بيروت / جانب من الدورة التدريبية في لبنان
الإثنين
01.07.2019
ركزت الدورة على عقود الفرنشايز وخصائصها وأطراف العقد والتزاماتهم وطرق تسوية المنازعات
 

 

بيروت- الفرنشايز:

 نظّمت "الهيئة العليا للوساطة والتحكيم الدولي" دورتها التدريبية الثالثة في بيروت بلبنان بالتعاون مع المحكمة الدولية العليا لتسوية المنازعات ISCDR لندن – إنكلترا والأكاديمية الدولية للتحكيم والوساطة IAAM والمركز الدولي لفض المنازعات ICDR.وركزت الدورة على عدة مواضيع من بينها عقود الفرنشايز، إلى جانب الحلول القانونية لمشكلات اتفاقيات النفط والغاز والعمليات المصرفية والأوراق المالية.

وتحدث في الدورة الرئيس التنفيذي للهيئة العليا للوساطة والتحكيم الدولي ورئيس ممثلية الشرق الأوسط وافريقيا للمحكمة الدولية العليا لتسوية المنازعات لندن – إنكلترا القاضي سايد سيدة عن تاريخ عقود الفرنشايز التي بدأت بالظهور كغيرها من العقود الحديثة نتيجة التطور الاقتصادي الذي رافق التطور التكنولوجي وما رافقه من انفتاح العالم على بعضه فشكل بذلك عقد الفرنشايز احدى التقنيات الجديدة التي تحل محل بعض النشاطات التجارية بأشكالها التقليدية، مشيرا إلى ان المصارف تعمل على تمويل مشروعات الفرنشايز وتعتبر هذه المشروعات جاذبة للبنوك من حيث التمويل. وشدد على ان التحكيم يحتل مكانة هامة في تسوية المنازعات بين المتعاملين في مجال التجارة الدولية لما يحققه من عدالة ناجزة خارج إطار النظام القضائي للدولة.

وأكد أن أهمية هذا المفهوم تأتي في ضوء ما يشهده العالم حاليا من تزايد اللجوء الى التحكيم سواء كان تحكيميًا او مؤسساتيًا او خاصًا كوسيلة مفضلة وفعالية لحسم المنازعات التجارية ومنازعات الاستثمار لما يتمتع به من مزايا ولما يحققه من سرعة وفاعلية في حسم المنازعات وحفاظا على السرية وتحقيقا للعدالة وصيانة للقوانين ومن ضمنها عقود النفط والغاز وعقود الفرنشايز.

وطالب الدكتور القبطان عبد الأمير الفرج بتشكيل لجنة خاصة لاعتماد نماذج عقود الفرنشايز لتتناسب مع سوق العمل اللبناني والدولي والاستثماري .

وتم خلال الدورة شرح عقود الفرنشايز وخصائصها وأطراف العقد والتزاماتهم ومنازعات عقود الفرنشايز وطرق تسويتها. كما عقِدت ورشة عمل محاكاة عن عقود الفرنشايز واتفاقيات الامتيازات البترولية والعمليات المصرفية.


عصام عبدالحميد
محرر صحفي

الأكثر شيوعاً في المنتدى