الفرنشايز السعودي من المحلية للعالمية

زهور الريف
زهور الريف / من العلامات التجارية السعودية التي انتشرت خارجياً
الأربعاء
08.05.2019
علامات تجارية سعودية حققت الانتشار عربياً وعالمياً
 

الرياض- الفرنشايز

أكد عدد من المختصين ان الفرنشايز السعودي مؤهل للانتقال إلى العالمية بعد تطبيق الاشتراطات المطلوبة في هذا المجال. وأشاروا في تقرير نشرته جريدة اليوم إلى ان برنامج التحول الوطني 2020حافز مهم لذلك مع قرب صدور نظام الامتياز التجاري بعد اقراره من مجلس الشورى.

وقال خبير الامتياز التجاري «الفرنشايز» محمد العقيلان: إن العلامات التجارية السعودية دخلت إلى الأسواق العربية والعالمية منذ فترة طويلة، مثل دولة الإمارات والعراق وبريطانيا، خصوصا الشركات المتخصصة في إنتاج العطور العربية. وأضاف: إن برنامج التحول الوطني 2020 يعمل على تطوير الامتياز التجاري ورفع مستوى جودة السلع والخدمات المعروضة في المملكة، بدليل أن مجلس الشورى وافق مؤخرا على نظام الامتياز التجاري الذي يتكون من 26 مادة. وأضاف العقيلان: إن رسالتنا نحن كخبراء «فرنشايز» هي تطوير العلامات والصناعات السعودية والإماراتية والمصرية والأردنية، والنهوض بها إلى الأسواق الخارجية في ظل وصول حجم السوق الأمريكية إلى أكثر من 2 تريليون دولار أمريكي. وأكد العقيلان أن هناك الكثير من الشركات السعودية، التي تعمل حاليا على تطوير منتجاتها لتكتسح أسواق الخارج قريبا مثل العطور والشيكولاتة والأطعمة.

ومن جهته قال  مسؤول التدريب في إحدى شركات المطاعم بالمنطقة الشرقية سيد عبدالحميد: إن بعض العلامات التجارية السعودية والعربية، التي تعمل في مجال الأطعمة تسعى إلى تحقيق الامتياز التجاري في دول أوروبا والولايات المتحدة، من خلال العمل على تطبيق الاشتراطات العالمية الخاصة بتقديم الغذاء مثل معيار «22000 ISO» الذي طبق في هذه الدول بنسبة 100% منذ خمس سنوات تقريبا، مشيرا إلى أن العمل بالامتياز التجاري الأجنبي ينعكس على المنشأة من ناحية الشهرة، خصوصا أن الابتكار المحلي لا يزال قليلا نوعا ما، مؤكدا أن نجاح أي منتج محلي في الأسواق العالمية يعتمد على قدرته لتلبية جميع الأذواق.

 


عصام عبدالحميد
محرر صحفي

الأكثر شيوعاً في المنتدى