السعيد: هرفي تفضل التوسع بدل الاستحواذ

هرفي
هرفي / أحد فروع هرفي في السعودية
الأحد
14.04.2019
هرفي تجري مفاوضات مع دول آسيوية لمنح حقوق الامتياز
 

الرياض- الفرنشايز  

كشف أحمد السعيد الرئيس التنفيذي لشركة "هرفي للأغذية" عن مفاوضات تجريها الشركة لمنح حقوق الامتياز التجاري لعلامة(هرفي) إلى 3 دول شرق آسيوية ، ولم يحدد السعيد في لقاء صحفي مع "أرقام" هذه الدول مؤكداً أن المفاوضات ماتزال في المراحل الأولية .
وأشار السعيد إلى أن "فكرة سلسلة مطاعم "هرفي" هي فكرة أصيلة بمعنى أنه ليس لها وكيل سابق أو تم شراء حقوق علامة تجارية لشركة أجنبية ،وقد تطورت ونمت ومرت بمراحل متعددة حيث صار لديها اليوم 374 فرعاً حول المملكة. إضافة إلى التواجد في الكويت وبنغلاديش.
وأوضح : " أن شركة "هرفي" لا تمتلك فروعاً خارج المملكة وليس لدينا النية لذلك، كما أننا لا نمتلك حصصاً في شركات وكلائنا، نحن نمنح الامتياز التجاري، ولدينا وكيلان في دولة الكويت وبنغلاديش."
وحول هذه التجربة الخارجية بين  السعيد أن العمل مع الوكيل في الكويت بدأ عبر الفرنشايز منذ 8 سنوات وكانت " تجربة ناجحة حيث يمتلك الوكيل المعرفة والخبرة في القطاع ويدير علامة تجارية أخرى للأطعمة ولذلك نثق بقدراته" . وفي" بنغلاديش استطاع الوكيل افتتاح ثلاثة فروع خلال 12 شهراً تقريباً، وهذا مؤشر جيد ونعلم حالياً أن لديهم رغبة لافتتاح الفرع الرابع."

وقال السعيد رداً على سؤال حول تفاصيل اتفاقيات الفرنشايز الدولية : " اتفاقيات الفرنشايز لا تختلف بشكل جوهري بين دولة وأخرى وبعض البنود توضع في الاتفاقية بحسب اتفاق الطرفين، ومن حيث التوسع وزيادة عدد الفروع إذا كانت الدولة كبيرة ومترامية الأطراف وذات حجم سكاني كبير قد يمنح الامتياز لأكثر من وكيل، أما إذا كان الوكيل لديه الملاءة المالية والقدرة الكبيرة على إدارة التوسع فمنحه الامتياز الحصري ممكن ودائماً ما يحدد تفاصيل ذلك في الاتفاقية.ونسب التحصيل من المبيعات هي في الغالب متشابهة بالنسب التي يتم تحصيلها من قبل الوكالات العالمية، حيث تشكل 5% من المبيعات اليومية للوكيل، ومقابل ذلك تقدم الشركة المانحة للفرنشايز اسم العلامة التجارية الشهيرة والتسويق والتدريب والدعم، كما نمنح خصماً مجدياً على منتجات الأغذية من اللحوم والمخبوزات وغيرها بحسب الكميات وطريقة الدفع".

 وأشار إلى ان مجلس إدارة شركة هرفي وإدارته التنفيذية مستعدون للتعاون والبحث في أدق التفاصيل مع أي وكيل للوصول إلى نتائج مرضية معهم.ونفى السعيد نية هرفي الاستحواذ على أنشطة في قطاع المطاعم أو الأغذية مؤكدا انها تفضل التوسع بأنشطتها القائمة وقال: 
سنواصل التوسع بافتتاح فروع مطاعم هرفي بنفس وتيرة التوسعات السابقة، وسنستهدف الانتشار في مدن وقرى لم نتواجد بها بعد، وما زالت بعض المدن المتوسطة والكبيرة قابلة للتوسع حتى مع وجود عدد من فروعنا، فالسوق ينمو ويكبر. وأيضاً سنكون في مطاعم هرفي قريبين من المشاريع الجديدة التي تقيمها الحكومة، وقد أرسلنا خطاباً إلى هيئة الترفيه نؤكد فيه استعداد هرفي للتواجد في جميع المشاريع التي تقيمها الهيئة، ونعتبرها فرصة جيدة للتوسع، كما هو الحال بالنسبة لقطاعي اللحوم والمخبوزات في شركة هرفي.


الأكثر شيوعاً في المنتدى