معارض الرياض المحدودة تطلق رزنامة2020

ارشيفية
ارشيفية / جانب من المؤتمر الصحفي
الأربعاء
02.10.2019
قطاع المعارض والمؤتمرات يستأثر بنسبة 1% من الناتج المحلي الإجمالي على الصعيد الدولي، وأكثر من 275 مليار دولار سنويًا
 

الرياض- الفرنشايز(بيان صحفي)

أعلنت شركة معارض الرياض المحدودة عن "روزنامة المعارض والمؤتمرات" التي ستنظمها ما بين أكتوبر 2019 وحتى نوفمبر 2020، وهي عبارة عن سلسلة معارض دولية متخصصة تشمل "الزراعة، والتشييد والبناء، الرعاية الصحية، والمعدات الثقيلة والآلات، والتعبئة والتغليف، والبلاستيك والصناعات البتروكيماوية، والنقل، والكهرباء".

وبين مدير التسويق والعلاقات العامة في شركة معارض الرياض المحدودة الأستاذ محمد آل الشيخ، خلال مؤتمر الصحفي، أن سوق صناعة "المعارض والمؤتمرات" في المملكة يشهد نموًا كبيرًا بفضل التسهيلات الحكومية والتطوير الذي يشهده القطاع من قبل  "البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات"، مؤكدًا على أن "صناع القرار في المملكة ملتزمين بتطوير القطاع نظراً لأهميته في دعم التنويع الاقتصادي بعيدًا عن العوائد النفطية".

 معارض متخصصة

وأشار آل الشيخ، إلى أن الشركة تخطط في الربع الأخير من العام الجاري (2019) وحتى نوفمبر من العام المقبل (2020)، تنظيم حقيبة غنية من البرامج المستدامة لمعالجة القطاعات الحيوية السعودية في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، وتشمل : المعرض السعودي للطباعة والتغليف، والمعرض السعودي للبلاستيك والصناعات البتروكيماوية، وهو أكبر تجمع صناعي في المنطقة؛ والمعرض السعودي للرعاية الصحية، وأكبر حدث على مستوى المملكة سيستضيف أكثر من 25 ألف متخصص وأبرز مقدمي وموردي الخدمات الصحية على مستوى المنطقة.

وأكد آل الشيخ، أن المعارض تعتبر من الأدوات التسويقية الأنجح عالمياً، حيث تعمل الشركة علـى جمع الجهات الحكومية، والشركات الخاصة، فضلاً عن المشاركة الدولية، سواء التمثيل الرسمي أو الخاص، والزوار المتخصصين، لتؤمن بذلك قاعدة تسويقية متكاملة تخدم جميع الأطراف ذات العلاقة وتساعدهم على تحقيق أهدافهم".

نقل وزراعة وغذاء

ووفقًا لمدير التسويق والعلاقات العامة في شركة معارض الرياض المحدودة الأستاذ محمد آل الشيخ، فإن قطاع المعارض والمؤتمرات يستأثر بنسبة بـ 1% من الناتج المحلي الإجمالي على الصعيد الدولي، وأكثر من 275 مليار دولار سنويًا، كما أنه واحدًا من أسرع العوامل الاقتصادية نمواً في المنطقة، وختم حديثه بأن هذا القطاع يملك إمكانات هائلة لدعم نمو الاقتصاد السعودي عن طريق زيادة حصتنا من المعرض التجاري ومعرض السوق الدولية، ويدعم انفتاح المملكة على جذب آلاف المستثمرين الذين يتوقون لدخول سوقها المحلي.

وبين آل الشيخ أنه سيتم تنظيم معرض البناء السعودي وهو مخصص لدعم قطاع البناء في المملكة، والمعرض الزراعي السعودي الذي سيقدم فرصًا للشركات المحلية والدولية لعرض أحدث وآلاتها ومنتجاتها الابتكارية التي ستقود القطاع للتطور، ويقام بالتزامن مع "معرض الاستزراع المائي السعودي"، و"المعرض السعودي لتغليف الغذاء"، و"المعرض السعودي للأغذية العضوية"، بالإضافة إلى تنظيم المعرض السعودي للنقل والخدمات اللوجستية حيث سيحتضن مجموعة واسعة من المتخصصين في المجال، بدءًا من خدمات البريد السريع إلى خدمات الشحن الجوي ووكلاء الشحن ووصولاً إلى خبراء السلامة، وسيقدم فرصًا ومشاريع استثمارية غير مسبوقة في قطاع النقل والخدمات اللوجستية.


عصام عبدالحميد
محرر صحفي

الأكثر شيوعاً في المنتدى