شبكشي: التعليم بحاجة للامتياز التجاري

أرشيفية
أرشيفية / الجامعة الأمريكية في الشارقة
الثلاثاء
25.06.2019
خبير اقتصادي سعودي يدعو للاستثمار في التعليم عن طريق الامتياز التجاري
 

الرياض- الفرنشايز

دعا خبير اقتصادي سعودي للاستثمار في التعليم عن طريق الامتياز التجاري والسماح بدخول العلامات التجارية المعروفة عالمياً لقطاع التعليم في السعودية.

وقال حسين شبكشي:" لقد آن الأوان للسعودية أن تكون نقطة جذب مميزة لأهم علامات الامتياز في مجالات التعليم بشقيه الجامعي وما قبل الجامعي". وأضاف في مقالة نشرتها صحيفة عكاظ اليومية التي تصدر في جدة غرب السعودية "السعودية ولسنوات طويلة عرفت بقدرتها على جذب أهم العلامات التجارية في مجالات الصناعة والغذاء والمأكولات والملابس والسيارات والمفروشات، وأسست لها أهم الشروط والقوانين والأنظمة لجذبها إلى أسواقها."

وأشار إلى أن الحاجة ملحة الان لتأسيس نفس الأرضية لجذب أهم المدارس والجامعات من حول العالم حيث سيكون للمؤسسات التعليمية قيمة تعليمية مضافة ومطلوبة إلى جانب الفوائد الاقتصادية. واستعرض في هذا المجال تجارب عربية " في مصر من خلال تجربة مدارس «فكتوريا كوليدج» التي تخرج منها أهم قادة الأعمال في العالم العربي، والجامعة الأمريكية، وفي لبنان تجربة مدارس برمانا والجامعة الأمريكية في بيروت، وحاليا هناك تجربة كينج أكاديمي في الأردن والجامعة الأمريكية في الشارقة".

وختم شبكشي الخبير الذي يكتب بشكل دوري في صحف سعودية وعربية مطالباً بجذب أهم وأكبر الأسماء الجامعية والمدرسية لفتح فروع لها بالسعودية، لان ذلك سيعود بالفوائد العظيمة على المستوى التعليمي في السعودية برفع درجة المنافسة والكفاءة مع عدم إغفال بأنه سيجعل السعودية مركز امتياز وتميز تعليمي على مستوى المنطقة ككل.


الأكثر شيوعاً في المنتدى