افتتاح المعرض الدولي بالقاهرة

جانب من الافتتاح
جانب من الافتتاح /
الأحد
18.11.2018
افتتاح المعرض الدولي الـ 16 للفرنشايز بالقاهرة
 

افتتحت اليوم، فعاليات أعمال المعرض الدولي السادس عشر للفرنشايز تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، المنعقد بالتوازي مع أعمال الاجتماع نصف الثانوي للمجلس العالمي للفرنشايز.

حضر الأفتتاح معتز الالفي مؤسس والرئيس الشرفي للجمعية المصرية للفرنشايز وطارق توفيق رئيس الجمعية المصرية للفرنشايز والدكتور حاتم زكي الامين العام للمجلس العالمي للفرنشايز ،شانتيل زيمر رئيس الاتحاد الفرنسي للفرنشايز و مصطفي ايدن رئيس جمعيه الفرنشايز التركية و جوش ميرين نائب رئيس الجمعية الأمريكية للفرنشايز

ويعقد المؤتمر هذا العام تحت عنوان "الفرنشايز الإجتماعى والتنمية المستدامة" وتضم فعالياته جلسة وزارية حول آفاق التوسع الاستثماري بنظام الفرنشايز في مصر، والفرص الواعدة في القطاعات المصرية المختلفة، وجلسة ثانية حول علاقة المسئولية المجتمعية بالفرنشايز الاجتماعي، كما تناقش الجلسة الثالثة أثر الفرنشايز الاجتماعي على التمكين الإقتصادي والرفاهية الاجتماعية وخلق فرص عمل جديدة.

ويطرح إثنى عشر من رؤساء اتحادات الفرنشايز على مستوى العالم خبرات أعضائهم الذين يمثلون آلاف العلامات التجارية، ويأتي هذا بمشاركة 46 اتحاداً للفرنشايز يمثلون 43 دولة بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي واتحاد الباسيفيك الأسيوي، والاتحاد الايبروامريكان للفرنشايز .

ويمثل هذا الحدث الاستثنائي الذي تنظمه الجمعية فرصة عظيمة لمانحي الفرنشايز لتقديم علاماتهم التجارية والتوسع بأنشطتهم بالمشاركة بالعرض بهذا الحدث الاقتصادي الهام، حيث يهدف المعرض إلى تقديم مجموعة واسعة من فرص الامتياز التجاري المتاحة على الصعيدين المحلي والدولي والسعي إلى تشجيع المستثمرين المحليين والدوليين للحصول على الامتياز التجاري عن طريق تعزيز الاستثمارات الجديرة بالاهتمام. كذلك يتيح هذا الحدث لإعداد من العارضين الدوليين والمحليين عقد الصفقات التجارية مع المستثمرين المتوقعين.

وقال معتز الألفي مؤسس والرئيس الشرفي للجمعية المصرية للفرنشايز، إن أعمال الفرنشايز هذا العام تعد استثنائية ، لتزامن المعرض مع اجتماعات المجلس العالمي للفرنشايز بكافة ممثليه، وهو ما يمنح فرص متزايدة ليس فقط من حيث عدد العارضين وفرص الاستثمار المتنوعة، وإنما أيضا لتبادل الخبرات على مستوى الدول والإفراد، والاستفادة من خبرات اتحادات الفرنشايز حول العالم.

وأشار إلى اهتمام الجمعية هذا العام بالترويج لنوع آخر من الفرنشايز ألا وهو الفرنشايز الإجتماعى والذي يهدف إلى تطبيق مبادئ الفرنشايز التجاري لتحقيق منافع اجتماعية بدلا من أرباح فردية، خاصة وأن المؤتمر سينقاش كيفية دمج هدف اجتماعي في نموذج إقتصادي رابح، بالاضافة إلى مناقشة دور المسئولية المجتمعية والفرنشايز الاجتماعي كوسائل لتمكين المشروعات الاجتماعية من خلق مزيد من فرص العمل للطوائف المهمشة وتحقيق أهداف التنمية من خلال القطاع الخاص الذي يمد المناطق المحرومة بالخدمات والسلع بأسعار مناسبة.

وقال الألفي :" يسعدني هذا العام أن أرى ثمرة الأعوام الماضية و قد زاد الوعي بمميزات المشروعات القائمة بنظام الفرنشايز في السوق المحلي الذي يعتبر سوقا ضخما بعدد سكانه المائة مليون نسمة و الذي تخدمه شبكة كبيرة من السلاسل بإجمالي استثمارات مباشرة بمجال الفرنشايز تقدر بحوالي 80 مليار جنيه. أضافه الى عدد أنظمة الفرنشايز العاملة بمصر التي تتجاوز 8٠٠ نظام بين انظمه عالمية ومحلية، تزيد عدد منافذها عن 60 الف محل تتنافس معاً على مبيعات سنوية تقدر بحوالي 14مليار جنيه، وتوفر حوالي 9٠٠ الف فرصة عمل مباشرة و مليون وستمائة ألف فرصة عمل غير مباشرة من الصناعات المغذية التي قامت خصيصاً لخدمة هذه الأنشطة، حيث تقدر الاستثمارات المباشرة لتلك الشركات بحوالي 90 مليار جنيه مصري.

أكد طارق توفيق رئيس الجمعية المصرية للفرنشايز أن استمرار نجاح معارض الجمعية سنويا، يؤكد اتساع نطاق الثقة في العمل بنظام الفرنشايز في مصر، والتزايد المتواصل في عدد المشروعات وحجم الاستثمارات بنظام حق الامتياز التجاري، وإذا ما أضفنا إلى ذلك انعقاد اجتماعات المجلس العالمي للفرنشايز بالتوازي مع المعرض نستكشف حجم ثقة هذا القطاع المهم عالميا في الاقتصاد المصري، وفرص النمو الواعدة باعتبار مصر سوقا كبيرا يضم مائة مليون مستهلك معظمهم من الشباب.

وقال توفيق:" تتضاعف أهمية انعقاد المؤتمر والتوسع في نشر ثقافة الاستثمار عبر حق الامتياز التجاري كونها تتماشى مع توجه الدولة المصرية مؤخرا في فتح آفاق جديدة لتحقيق النمو وتوفير فرص للشباب عبر المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لاسيما وان الفرنشايز يعتبر نموذج ناجح في هذا الإطار واقل مخاطر.

قال الدكتور حاتم زكي الأمين العام للمجلس العالمي للفرنشايز إن اجتماعات المجلس العالمي للفرنشايز في القاهرة للمرة الأولى منذ 2007، والمرة الثانية منذ تأسيسه عام 1994، تهدف التوعية والترويج لنظام الفرنشايز عالمياً وكذلك تيسير أفضل الممارسات في إدارة جمعيات الفرنشايز بين أعضائها كما يهدف لتشجيع وتحفيز الدول التي ليس بها جمعيات للفرنشايز لتقوم بتأسيسها حيث ينمو الامتياز التجاري في مختلف أنحاء العالم.

أشار إلى انه ووفقا لأحدث دراسة استقصائية أجراها المجلس العالمي للفرنشايز بين أعضائه من الدول عن الأثر الاقتصادي في جميع أنحاء العالم فان هذا التجمع يمثل أربعون ألف علامة تجارية عــــالمية تعمل تحت منظومتها مليونان وستمائة الف وحدة/ محل حول العـــــــالم تنتج ما قيمته حوالي 2.7 % من الناتج القومي العالمي كما يعمل بالشركات العاملة بنظام الفرنشايز على مستوى العــالم حوالى29 مليون موظف ( مباشر ).

أضاف أن الفرنشايز يضمن لمانح الامتياز فرصة التوسع بالعلامة التجارية خارج حدود بلاده والأسواق مفتوحة أمام المستهلكين للمنتجات الأجنبية والخدمات ، وهو ما يعود بالفائدة علي الاقتصادات المحلية لذلك يلعب الفرنشايز دوراً كبيرا أكثر من أي وقت مضى في الاقتصاد العالمي.


الأكثر شيوعاً في المنتدى