غرفة جازان شريك لمعرض الامتياز التجاري

أرشيفية
أرشيفية / جانب من دورة سابقة لمعرض الامتياز بالرياض
الثلاثاء
03.03.2020
ستقيم غرفة جازان المعرض العالمي للامتياز التجاري «جذب وبناء» في سبتمبر 2020
 

جازان- الفرنشايز

تشارك غرفة جازان كشريك رسمي في المعرض العالمي للامتياز التجاري الرابع، الذي سينطلق خلال الفترة من 29 إلى 31 مارس 2020، ويستمر لمدة 3 أيام، وذلك بمركز معارض الرياض الدولي. ويشارك في المعرض مجموعة من المتحدثين المتخصصين بالنواحي القانونية والتطويرية والاستشارية في مجال الامتياز التجاري «الفرنشايز»، من خلال ورش عمل هدفها دعم القطاع ونشر الوعي حول فوائد الامتياز التجاري للاقتصاد الوطني من خلال القيم المضافة التي يحققها، إضافة إلى عدة جلسات تناقش مفهوم صناعة الامتياز التجاري، والتطورات التي حدثت عليها في السنوات الأخيرة، ومفهوم حق الامتياز التجاري وفوائده للمانح والمستفيد، وكيفية صنع علامة تجارية ناجحة، وستستعرض الجلسات خطوات منح الامتياز التجاري «الفرنشايز» وعدد من فرص الامتياز التجاري.

و تأتي مشاركة «غرفة جازان» في إطار سعيها لنشر ثقافة الامتياز التجاري لزيادة الإسهام في الناتج المحلي الإجمالي كون الامتياز التجاري يمثل 4 إلى 6% من الناتج المحلي في دول العالم، ويسهم في خلق 9 وظائف لكل امتياز تجاري، وتعد امتدادا لجهود «منشآت» في بناء صناعة امتياز تجاري مزدهر ومستديم، حيث تسعى غرفة جازان لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الشركات المانحة للامتياز التجاري لمنطقة جازان للمشاركة في المعرض العالمي للامتياز التجاري بجازان «جذب وبناء». بتاريخ 7-9 سبتمبر 2020 بمركز الأمير سلطان الحضاري كونه من أهم الأدوات الاستثمارية الفاعلة التي تعمل الغرفة مع شركائها بالمنطقة على تفعيلها.

وقال أمين عام غرفة جازان الدكتور ماجد بن إبراهيم الجوهري إنه نظرا لما تشهده المنطقة من نقلة نوعية مميزة في شتى المجالات، فقد حرصت الغرفة على أن تكون شريكاً إستراتيجياً في المعرض العالمي للامتياز التجاري الرابع، وأوضح أن الغرفة ستقوم خلال المشاركة بتقديم عروض مفصلة بهدف التعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف المجالات الاستثمارية بمنطقة جازان، والترويج لمعرض جازان من خلال هذه المشاركة، والتي تهدف إلى دعم كافة المنشآت والشركات من أجل توفير القنوات الاستثمارية المجدية لأبناء هذا الوطن، لتمكينهم من إطلاق مشاريعهم وبرامجهم بشكل متميز تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.


عصام عبدالحميد
محرر صحفي