شركات التمويل قدمت 300 مليون ريال

الإثنين
05.11.2018
"منشآت": شركات التمويل قدمت 300 مليون ريال للقطاع الخاص
 

قال لـ"الاقتصادية"، محمد المالكي نائب محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، إن شركات التمويل الإقراضي قدمت 300 مليون ريال ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص التي تأتي بقيمة إجمالية تقدر بـ 1.6 مليار ريال لتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وأكد وجود مبلغ آخر سيتم تقديمه خلال الفترة المقبلة، مبينا أن هناك توجها لزيادة القيمة الإجمالية لمبادرة الإقراض التي تقدر بـ 1.6 مليار ريال.
وأشار إلى أنه سيتم إعادة تمويل المبلغ في السوق، موضحا أن البرنامج مستمر والهدف منه التنمية بشكل رئيسي وتقديم حلول تمويلية بمميزات تنافسية لرواد الأعمال وللمنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وقال:"هناك عدد من المشاريع والمبادرات التي تعمل عليها الهيئة، ولكن حاليا نحن في مرحلة إطلاق وتنفيذ المنتجات الحالية".
وذكر أن هناك حزمة أخرى من المبادرات سيتم تقديمها قريبا، شريطة دراسة البرامج الحالية لمعرفة كيفية تقديم منتجات جديدة لمصلحة المنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وأوضح أن مبادرة التمويل الإقراضي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بقيمة 1.6 مليار ريال هي إحدى مبادرات "منشآت" مع وحده المحتوى المحلي وتنميه القطاع الخاص، حيث تم البدء مع ثماني شركات لتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وأضاف "عملنا على البرنامج الذي تم تصميمه لتقديم أسعار تنافسية، حيث كلما انخفضت تكلفه التمويل الإقراضي على المنشآت الصغيرة والمتوسطة كلما كان أفضل لهم ولشركات التمويل".
من جهة أخرى، أكد لـ"لاقتصادية"، المهندس سامي الحصين نائب محافظ منشآت لخدمات المنشآت، إطلاق خدمة منشأتي 360 التي تعنى بتقييم المنشآت، حيث توفر تقييما ذاتيا وشاملا للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لمساعدتها في فهم قدراتها وإمكاناتها الحالية وتحديد المجالات التي يمكن تحسينها من خلال تقديم مجموعة من التوصيات في شكل تقرير يمكن المنشآت من تحسين أدائها وتحقيق النمو والتوسع.
وقال الحصين:"تنقسم معايير التقييم إلى عدة أقسام، منها تقييم العملاء والمنتجات والخدمات وتقييم البنية التحتية والتشغيلية والأوضاع المالية وخطط وأهداف واستراتيجيات المنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ وتأتي أهداف تقييم المنشآت لمعرفة مكامن قوة المنشأة والمساعدة على كسب ثقة العملاء إضافة إلى تمكين المنشأة من الحصول على الدعم المناسب لها".
إلى ذلك، وعلى هامش ملتقى بيبان منطقة مكة شاركت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" بجناح عن مبادرة الامتياز التجاري إحدى مبادرات الهيئة التي عرضت خلال الملتقى الذي يقام في جدة وذلك لتعزيز المبادرة.
وتولي الهيئة اهتماما للامتياز التجاري كونه محركا رئيسيا للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في السعودية ويبني صناعة امتياز تجاري تزدهر وتدوم، خصوصا أن أهدافه وغاياته تتوافق كليا مع تحقيق أهم أهداف "رؤية المملكة 2030".
وتهدف هذه المبادرة إلى تحسين موقع المملكة دوليا ووضعها على خريطة الامتياز التجاري عالميا، وتشجيع العلامات التجارية السعودية ذات القدرة على تصنيع منتجات وطنية للتوسع على مستوى العالم، إضافة إلى زيادة أعداد الرواد والقادة الجدد في صناعة الامتياز التجاري والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ونشر ثقافة الامتياز التجاري في تسهيل بدء وتشغيل الأنشطة التجارية في المملكة.
يذكر أن هذه المبادرة تأتي ضمن مجموعة من المبادرات والخدمات التي تقدمها الهيئة لرواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ضمن خطتها الرامية إلى زيادة مساهمتها في الإنتاج المحلي من 20 في المائة إلى 35 في المائة وذلك لتحقيق أحد أهداف "الرؤية".


الأكثر شيوعاً في المنتدى